Mouloudia Club d'Oran
الرئيسية / الاخبار / بن تيبة يفجر الحمراوة ويضيف النصرية لضحايا زبانة

بن تيبة يفجر الحمراوة ويضيف النصرية لضحايا زبانة

نجح فريق مولودية وهران في مواصلة العهد مع النتائج الايجابية بعد فوزه الأخير أمام نصر حسين داي بهدف يتيم أمضاه محمد بن تيبة على أرضية ملعب الشهيد أحمد زبانة  في مباراة سجلنا خلالها نوعا من التحرر في أداء وانسجام أفضل من المباريات السابقة بين لاعبي الفريق وسمح هذا الفوز للمولودية بالارتقاء الى صدارة الترتيب مؤقتا وتدعيم رصيدها بثلاث نقاط ثمينة في انتظار ما ستؤول اليه المواجهة التي ستجمع بين فريق اتحاد العاصمة بشبيبة القبائل فانهزام أبناء سوسطارة أو تعادلهم سيرسم صدارة المولودية الوهرانية في حين أن فوزه يجعله يتفرد بالصدارة وما يمكن قوله في صدد المباراة ان أبناء الحمري نجحوا في تحقيق فوز رائع ساهم في المحافظة على هيبة ملعب الشهيد أحمد زبانة

النقطة التي يجب الإشارة اليها أن تشكيلة مولودية وهران أصبحت ناضجة تكتيكيا حيث أن كل واحد من اللاعبين يقوم بدوره على أرضية الميدان وفق النصائح المقدمة له وهو ما تجسد في هذا اللقاء حيث كانت عناصر مولودية وهران أحسن تكتيكيا من لاعبي نصر حسين داي الذين وجدوا أمامهم فريقا منظما خاصة في المرحلة الثانية من اللقاء كما أن الأمر الايجابي المسجل في مباراة النصرية أيضا هو الحرارة التي لعب بها رفقاء سباح خاصة في الشوط الثاني بسبب إدراكهم بأن هذه المباراة مصيرية في تحديد مستقبلهم ومركزهم عند نهاية مرحلة الذهاب من البطولة الوطنية حيث لم نسجل أي تراخي بل أبدوا رغبة قوية في الفوز وهو ما سمح لهم في الأخير بابقاء النقاط الثلاث بميدانهم وبخصوص مجريات المواجهة فان فريق مولودية وهران دخل بكيفية جيدة في المرحلة الأولى بسبب الضغط الشديد الذي فرضوه على اللاعبي الخصم وهو الأمر الذي جعلهم يدخلون المواجهة بشكل جيد حيث سجلنا في هذا الشوط تسجيل هدف الفوز عن طريق بن تيبة (د34) وهو الهدف الذي جاء في الوقت المناسب وسمح لعناصر المولودية بتسيير بقية المواجهة براحة وعلى منوال المرحلة الأولى فان لاعبي المولودية قدموا أداء بطوليا في المرحلة الثانية امتزجت فيه الحرارة والارادة والاستماتة وهدوء الأعصاب وهو ما سمح لهم بفرض سيطرتهم على زملاء مرباح ولا يختلف اثنان على أن الأمر الذي صنع الفارق على أرضية ميدان أحمد زبانة يبقى الارادة الكبيرة والرغبة في الفوز التي ظهرت على لاعبي “الأمسيو” خاصة في الشوط الثاني حيث كانوا يريدون الفوز بهذه المباراة القوية بأي ثمن وزادتهم تحضيرات الأنصار منذ بداية الأسبوع وحضورهم القوي في كل مباريات وهران وحتى خارجها ارادة وعزيمة ورغبة من أجل اهدائهم الفوز وكان ذلك اداء ونتيجة لدرجة أنه وأمام الأداء الجيد لجميع العناصر لا يمكن أن تؤكد أن أحدا كان أفضل من الآخر في الميدان وأحسن اللاعبين من جانب المولودية في مباراة أول أمس كانوا من دون شك المدافع المحوري مراد دلهوم ومتوسط الميدان أمين عواد وأيضا المهاجم أمين سويبع حيث أدى اللاعب السابق لوفاق سطيف مراد دلهوم مباراة رائعة وقام بدوره كما ينبغي في الدفاع بصده أغلب هجمات مهاجمي النصرية كما ساهم بشكل كبير في الهجمات وهو كذلك الحال بالنسبة لعواد اللاعب السابق لجمعية وهران الذي أكد في كل مرة مستواه الكبير وحنكته في وسط الميدان أما بالنسبة للاعب أمين سويبع فقد أكد أن باستطاعته اللعب أساسيا مع المولودية بعدما أخد مكان موسي واستطاع بفضل تحركاته المستمرة طوال المباراة واختراقاته السريعة أن يقلق دفاع الفريق الخصم ولا ينكر كل من حضر مباراة النصرية أن الفوز الكبير المحقق أول أمس بهدف مقابل صفر جاء بفضل أنصار الحمراوة الذين غزوا ملعب الشهيد أحمد زبانة في ساعات مبكرة من أجل تزيين الملعب بالأعلام الكبيرة تحضيرا للمفاجأة التي حضرها كل من تنقل لمتابعة المباراة حيث انقسم أنصار الفريق الى قسمين وصنعوا لوحات فنية رائعة من خلال تزيين المدرجات ب “تيفو” رائع على الطريقة الاتينية فيما يخص الألوان التي كانت ممزوجة بين الأسود الأبيض والأحمر وإشعال “الهكري” على محاداتالرسالة التي كتبو عليها سنضيئ طريقكم الى الألقاب المدرجات على الطريقة الايطالية برايات عملاقة فيها لاعبون سابقون مسيرون وشهداء ولأن الفوز الذي حققه فريق الحمري أمام نصر حسين داي ينصبه في صدارة الترتيب مؤقتا عادت أهازيج: “إن شاء الله ياربي.. حمراوة شامبيوني” مجددا الى مدرجات ملعب أحمد زبانة بعد غيابها لسنوات كما أطلق الحمراوة أهازيج: “يا ميلاحة… أنتم خاوتنا جيتو بسلامة تروحو بسلامة” الشيئ الذي لقى استحسان من أنصار الضيوف الدين قدر عددهم بحوالي 300 مناصر

 أثنى المدرب عمر بلعطوي كثيرا على أداء لاعبيه خلال هذه المباراة وأكد أن عناصره أدت ما عليها في المستطيل الأخضر خاصة في الشوط الثاني وكان باستطاعتها قتل اللقاء.

وقد أكد عمر بلعطوي أن ارادة لاعبيه صنعت الفارق خلال هذه المواجهة حيث قال: شاهدنا فريقا يريد أن يضحي من أجل الفوز ولعب بعزيمة قوية طيلة أطوار المباراة خاصة أن فريق نصر حسين داي لعب جيدا وخلق لنا عدة مشاكل حيث أعتبر بلعطوي المباراة من أصعب مباريات الموسم لكن اللعب الجماعي أثمر الفوز الذي لم يأتي صدفة حسبه وأكد بلعطوي أن المطالب أصبحت كثيرة لكن الفوز بالمباريات أفضل من المطالب بأمور لم يأتي وقت الحديث عنها وأمد أيضا أن اللاعبين أصبحو يتجاوبون مع طريقة لعب المولودية واعترف بلعطوي بوجود نقائص رهم الأداء الجيد ووعد بتصليحها في التدريبات واثنى مدرب الحمراوة كثيرا على سباح الذي دخل بعد خروج بودومي المصاب حيث اعتبر بلعطوي ورقة سباح في وسط الميدان بالرابحة خاصة أن لاعبي وسط النصرية يمتازون بطول القامة وأضاف بلعطوي: قلتها وأعيدها هدف المولودية هوا اعادة هيبة زبانة ولقد نجحنا في ذلك نريد جمع كل النقاط بملعبنا أما النقاط التي تأتي من خراج الديار فاعتبرها بلعطوي “بونيس” وفي ختام حديثه كشف المدرب السابق لسريع غليزان أنه سيسعى رفقة كتيبته لمواصلة التألق في المباريات المقبلة من أجل تسجيل المزيد من النتائج الاإيجابية فقال: سنسعى لمواصلة التألق في الجولات المقبلة من عمر البطولة وخاصة في المباراة التي تنتظرنا الأسبوع القادم أمام شبيبة القبائل بتيزي وزو خاصة أننا بحاجة لتسجيل نتائج ايجابية جديدة وهدفي الفوز دائما في مبارياتي “.

 

دلهوم: “فوز النصرية مهم لنا

الحمد لله أننا استطعنا تحقيق النقاط الثلاث لأن الفريق كان بحاجة ماسة اليها للمواصلة الى الأمام  وهو ما تجسد في أرضية الميدان لقد استطعنا الفوز على فريق جاء الى وهران بغية تحقيق نتيجة ايجابية وهو ما أعطى الثقة للاعبين مباراة بعد مباراة أدائنا يتحسن والانسجام كان واضحا اليوم خاصة وأن هدف الفريق هذا الموسم هو احتلال مراكز متقدمة ان شاء الله مع لعب المباريات وتحقيق النتائج الايجابية يتشاهدون اللاعبون بمستوى رائع أكثر من اليوم لأنني على علم بأنهم لم يبرهنوا بعد عن امكاناتهم الكاملة

التعليق

التعليق

عن rachi yacine

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بابا يطالب بتطبيق قانون داخلي في فريق الرديف

في اطار حرص ادارة مولودية وهران على وضع جميع فئاة النادي في ...