Mouloudia Club d'Oran
الرئيسية / الاخبار / باتنة من أجل التعويض والحمري للتأكيد والمركز الأول ليس بعيد

باتنة من أجل التعويض والحمري للتأكيد والمركز الأول ليس بعيد

سيتجدد الموعد أمسية غدا الجمعة بداية من الساعة الثالثة مع لعب مولودية وهران مباراة جديدة في اطار البطولة الوطنية أمام فريق شباب باتنة  بملعب الشهيد سفوحي ويسعى الحمراوة إلى تحقيق نتيجة ايجابية ولا شيء غير ذلك بالنظر الى أهمية المقابلة ونقاطها الثلاث وهو ما يجعل الكل مركزا من أجل تحقيق هذه النتيجة وفقط وبالعودة الى التحضيرات التي أجرتها التشكيلة الوهرانية تحسبا لهذا اللقاء في الأسبوعين الفارطين فقد جرت في أحسن الأحوال خاصة في ظل ارتفاع معنويات التشكيلة الحمراوية بعد النتيجة الفوز المحقق في مباراة اتحاد الحراش من جهة وكذا العمل الجيد الذي قامت به خلال هذا الأسبوع من خلال تحليل لقاء الحراش ومعاينة باتنة بالفيديو فضلا على قيام الادارة بتحفيز اللاعبين بتسوية منحة الحراش وباتنة في حالة الفوز وهي الأمور التي تجعل الفريق في أحسن الأحوال تحسبا لهذا اللقاء والأمر الذي يزيد مواجهة أمسية الغد صعوبة بالنسبة لمولودية وهران هو أن منافسه شباب باتنة يهدف الى الفوز بكل الطرق والظفر بالنقاط الثلاث واستدراك ما ضيعه في آخر لقاءين  لأن أبناء الشاوية لم يفوزوا في آخر لقاءين أمام شبيبة القبائل في ملعب هذا الأخير وكذا أمام نصر حسين داي في خرجة أخرى ضمن مباريات آخر جولة وهو ما يحتم على أبناء المدرب توفيق روابح اللعب بكل جدية لتفادي أي مفاجأة غير سارة من المولودية قبل الخرجة الصعبة في مباراة تعتبر داربي الشرق الجزائري الى سطيف لمواجهة الوفاق وما يزيد من حتمية الفوز في هذه المواجهة هو أن النقاط الثلاث ستكون لتأكيد النتيجة المحققة في الجولة الماضية بوهران أمام اتحاد الحراش لأن ذلك الفوز يحتاج لآخر في لقاء اليوم حتى يتم تأكيد الاستفاقة الحقيقية للفريق. بعد التعثر في بولوعبين أمام الشناوة ولو تكن هناك هزيمة في ملعب الشهيد سفوحي فان فريق الحمري كأنه لم يحقق أي شيء في زبانة وتكملة لما سبق ذكره بخصوص أهمية النقاط الثلاث الخاصة بهذا اللقاء من ناحية الترتيب العام، فإن التشكيلة الحمراوية بامكانها حتى احتلال المركز الأول في حال ما اذا فازت على أن يخسر اتحاد العاصمة اللذي سيكون في تنقل الى ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة لمواجهة مولودية الجزائر في داربي العاصمة وفي الوقت الذي يعد احتلال المركز الثاني بالانفراد مؤكدا بالنسبة للمولودية الوهرانية في حال الفوز مهما كانت نتائج الفرق الأخرى هذا واكتفى فريق الحمري بفوز واحد فقط طيلة اللقاءات الثلاث الماضية التي لعبها خارج الديار في حين كانت باقي النتائج تعادل وانهزام من الضروري عليهم تحقيق نتيجة ايجابية واستعادة نغمة الانتصارات خارج ولاية وهران الذي كان يمثل نقطة قوة المولودية في موسم التأهل لكأس الكاف مع المدرب كافالي قبل أن يصبح نقطة ضعف الفريق في الموسم وفي حديث مع أغلب لاعبي مولودية وهران فان الجميع يؤكد وعيه التامة بالمسؤولية الملقاة على عاتق الفريق ككل واللاعبين بصفة خاصة وهم يركزن جيدا على لقاء شباب باتنة هذا لوعيهم بأهمية العودة بنتيجة ايجابية ولا يدور حديث بين اللاعبين في مختلف الحصص التدريبية سوى على ضرورة الفوز يوم الغد وهو الأمر الذي يبعث على الارتياح قبل المواجهة خاصة أن اللاعبين محفزون تلقائيا لتحقيق الفوز والعودة بالنقاط الثلاث الى الباهية وهران بعدما أكد أصحاب الزي الأحمر والأبيض قدرتهم على العودة بالفوز بعدما صاروا أكثر تفاؤلا بقدرتهم على تحقيق نتائج أفضل مستقبلا ولكن على أشبال المدرب بلعطوي أن يضعوا في حساباتهم أنهم سيواجهون منافسا شرسا في الجولة القادمة حين يتنقلون إلى باتنة لمواجهة الشباب المحلي وما جعل اللاعبين يؤكدون أنهم قادرون على تحقيق الفوز في مدينة باتنة تواجدهم في حالة ذهنية ممتازة عقب النتائج الجيدة التي حققوها هذا الموسم.

 

دلهوم: مباراة باتنة صعبة وكل شيء ممكن فيها

عن اللقاء القادم أمام باتنة يقول المدافع المحوري للمولوودية مراد دلهوم: المولودية تتواجد في مرتبة جيدة والحمد لله وهو ما سيزيد من طموحاتنا على تجاوز العقبات مستقبلا والبداية بلقاء شباب باتنة الذي سيكون صعبا بكل تأكيد الا أن كل شيء يبقى ممكن فيه وسنعمل على العود بنتيجة ايجابية إن شاء الله

بلعطوي: متعودون على الضغط ونحتاج فوز التأكيد

كما تحدث بلعطوي عن الوضعية التي يوجد فيها الفريق فقال: متعودون على مثل هذا النوع من الضغوط ولا أظن أنه سيسب لنا مشكلا حيث أننا مركزون جيدا على لقاء شباب باتنة من أجل الفوز فيه بما أننا نمتلك الامكانات والفوز في هذا اللقاء ضروري لتأكيد الانطلاقة بعد من جديد.

******.

في حال خسر الفريق الوهراني هذه المواجهة فان أثر الانهزام سيكون له وقع كبير على الهدف الموسمي للحمراوة المتمثل في لعب الأدوار الأولى من البطولة الوطنية وذلك لأن الفرصة في هذا اللقاء مواتية لتعزيز مكانة المولودية في مراكز المقدمة أما في حال الخسارة فان الفريق يبتعد من الجهة الحسابية ويتأثر من الجهة المعنوية ما يجعله يخسر من البداية الهدف الموسمي لأن المولودية تنتضرها رزنامة جهنمية ليس في الجولة المقبلة أمام النصرية بل تنطلق عندما يخرج الفريق في مناسبتين أمام كل من شبيبة القبائل ووفاق سطيف تم استقبال اتحاد العاصمة وخرجة أخرى الى بجاية هذه المباريات التي تنتضر الحمراوة يجب دخوبها بمعتويات مرتفعة وللوصول الى هذا الغرض يجب الفوز على باتنة و النصرية للدخول في برنامج الرزنامة الجهنمية بكل عزيمة ويبحث فريق مولودية وهران في مباراة الغد على تحطيم كل الأرقام السلبية في المواسم القليلة الماضية والفوز بالمباراة الخامسة منذ انطلاق الموسم بعد تغلبه على كل من أولمبي المدية، سريع غليزان ،اتحاد بلعباس واتحاد الحراش ولا يريد تفويت فرصة اللعب أمام فريق جريح لتحقيق هذا الانجاز في مباراة سيعود فيها اللاعب المعاقب حمزة هريات الى التشكيلة الأساسية للمدرب حيث ومن جهته لم يكف التقني الوهراني عمر بلعطوي عن تحفيز لاعبيه خلال فترة التوقف الاجباري للبطولة من التحضيرات فبعد الفوز في الجولة الفارطة داخل الديار أكد أنها كانت نتيجة ايجابية عادية بالنسبة للمولودية التي لم تنهزم داخل القواعد منذ انطلاق الموسم لأن عصر المجيئ الى وهران من أجل الفوز أنتهى وقد طلب بلعطوي من لاعبيه العمل على تحقيق فوز من خارج الديارأمام شباب باتنة يحقق به انجازا رائعا للحمراوة لم يتحقق في السنوات الأخيرة خاصة أن زملاء الحارس بلعربي يرغبون في تحقيق الفوز الثاني خارج الديار قبل استقبال النصرية من جهة أخرى  ركز المدرب عمر بلعطوي خلال الحصص التدريبية الأخيرة على عدة جوانب هامة لاحظ أنها تنقص فريقه أهمها سوء تمركز بعض اللاعبين في الميدان ونقص الفعالية التي تعاني منها التشكيلة الحمراوية في الهجوم خلال المواعيد الماضية وتضييع العديد من الفرص منذ بداية الموسم لذلك يصر الطاقم الفني على هذا الجانب لاعادة الفعالية وتحقيق المشوار الرائع الذي ينتظره الجمهور الحمراوي  خاصة أن الفريق فاز بشق الأنفس كما كان الشأن مع اتحاد بلعباس وغيرها من الفرق نظرا لنقص الفعالية رغم سيطرته على منافسيه مثل لقاء شريع غليزان واتحاد الحراش لكن الفوز تحقق بصعوبة في هذه المباريات وحسب بعض المصادر المقربة من الطاقم الفني تحدث المدرب عمر بلعطوي مطولا مع اللاعبين في حصة أمس وبعد تحفيزهم لتحقيق نتيجة ايجابية أمام شباب باتنة غدا الجمعة شدد معهم اللهجة وحذرهم من الأخطاء البدائية التي قد تكلف المولودية غاليا وتجعل الفريق يضيع نقاط ثمينة وعليه لن يكون المدرب الوهراني متسامحا مع أي لاعب يرتكب خطأ يجعل التشكيلة الحمراوية تسجل تعثرا.

هذا وسعى مدرب مولودية وهران عمر بلعطوي هذه الأيام الى تحضير لاعبيه بالكيفية المناسبة تحسبا للقاء شباب باتنة الذي لن يكون سهلا بالنظر الى وضعية كل فريق فمولودية وهران ستحاول العودة بنتيجة إيجابية في حين أن زملاء الحاج عيسى يريدون التدارك وتحقيق الفوز على ملعبهم ما يجعل التكهن بنتيجة المباراة أمرا صعبا ولكن أشبال بلعطوي عليهم الايمان بقدراتهم لمواصلة التقدم نحو الصدارة وبالذخول الى أوراق بلعطوي فان اختار المدرب اللعب بخطة متحفظة سيكون باضافة مدافع في المحور وسيعمل على غلق المنافذ ابتداء من وسط الميدان وهو ما قد يسمح للفريق الوهراني باللعب على الهجمات المعاكسة ومحاولة تكرار سيناريو مباراة الشناوة الذي لم ينجح  وإذا لم تسر الأمور في الاتجاه الصحيح فان هذه الطريقة قد تكلف المولودية غاليا خاصة وأن مباراة باتنة ستكون معيارا لقياس قوة المولودية بعد أن نجحت في كسب أغلب الرهانات السابقة يجعلنا نقول أن المولودية اذا حققت الفوز اليوم أمام باتنة وفي عقر دارها ستؤكد طموحها على لعب الأدوار الأولى وتؤكد أن الفريق قادر على أن يقول كلمته في بطولة هذا العام رغم أن الكل يريد إبعاد الفريق عن الضغط بتفادي الحديث عن اللقب الآن هذا وأعاد الفوز الأخير الذي حققته المولودية المياه الى مجاريها بين الحمراوة وفريقهم رغم الملاحظات الكثيرة التي ظهرت على الأداء والأكيد أن الأنصار يريدون تواصل النتائج الايجابية عندما يحلون ضيوفا على مدينة باتنة ولن يرضوا بالهزيمة التي ستعيد الفريق خطوات إلى الوراء

وعن الفريق الخصم فحققت تشكيلة شباب باتنة نتائجا جيدة في الآونة الأخيرة على ملعب الشهيد سفوحي حيث فاز في مباراتين على ملعبه أمام بلعباس والحراش ويطمح للثالثة عندما يستضيف مولودية وهران التي عليها الحذر كثيرا من لاعبي روابح وعلى رأسهم الحاج عيسى و بابوش صاحب الرأسيات الخطيرة والأكيد أن بلعطوي سيضع ألف حساب لقدرات أبناء الشاوية التي تبقى قادرة على اصطياد الحمراوة يوم الجمعة القادم بملعب الشهيد سفوحي الذي قرر الحمراوة التنقل اليه وبقوة وبكل الوسائل حيث سيتنقل الأنصار برا سهرة اليوم من أجل الوقوف مع زملاء بلعباس أمام شباب باتنة يأتي هذا بعدما انعكست النتائج المميزة الأخيرة للتشكيلة بشكل ايجابي عليهم ورغم تحدير رئيس شباب باتنة للأنصار بأن الملعب ضيق وسيخصص للحمراوة 200 مقعد بتدكرة ثمنها 500دج حيث قال رئيس شباب باتنة أنه على أنصار المولودية عدم قطع مسافة 1000كلم بدون فائدة والعودة الى وهران بدون مشاهدة اللقاء فريد نزار الذي تراجع على تصريحاته النارية السابقة والتي قال فيها أن المولودية لن تلعب المباراة أمام نساء باتنة وأن فريقه سيفوز بكل الطرق لكنه تراجع و وعد بوضع وفد المولودية في أحسن الضروف في باتنة وأعطى المولودية الضوء الأخضر للتدرب في ملعب الشهيد سفوحي قبل المباراة بعدما اتصل بادارة الفريق هاتفيا ..

 

وكما كان عليه الحالي يوم أول أمس فان لاعبي المولودية تدربوا أمس أيضا في أرضية ميدان ملعب الشهيد أحمد زبانة في حصة تدريبية تواجد فيها أغلب اللاعبين الجاهزين والذين سيكونون معنيين بالمباراة وشهدت أيضا التحاق الحارس وقائد الفريق رؤوف ناتاش  بالفريق بعد خمسة أيام عطلة قضاها ابن مدينة الحراش في انجلترا حيث تحدث مع مدرب الفريق قبل أن يدخل في المجموعة وتواصل كتيبة الحمري العمل بشكل عادي مع المدرب عمر بلعطوي الساعي للظفر بنقاط المباراة وسيقضي اللاعبون الليلة المباراة في باتنة بفندق شيليا بعدما حجز مشتشار الرئيس كريمو حاساني في هذا الفندق عوض الكاتب العام توفيق بلحسن الذي من المعتاد عليه حجز الفنادق في مختلف التنقلات وبرمجت الادارة السفر الى مدينة باتنة ضهيرة اليوم الخميس على الساعة الثانية ونصف بطائرة نحو العاصمة ومن العاصمة التنقل في طائرة أخرى الى باتنة على الساعة الخامسة ونصف وهذا من أجل قضاء الليلة اليوم الأخيرة قبل المباراة  التي ستجري غدا الجمعة بداية من الساعة الثالثة في ملعب الشهيد سفوحي وينتظر أن تحضر ادارة مولودية وهران مباراة يوم الجمعة لمساندة لاعبيها الذين يبحثون عن دعم معنوي من طرف الجميع لتحقيق انتصار قد يدفع بالفريق للمركز الأول في ترتيب البطولة ومن الممكن جدا أن يحضر المواجهة رئيس مجلس الادارة أحمد بلحاج محمد والذي لم يرافق الفريق في لقاء مولودية الجزائر أين انهزم الحمراوة بهدف لصفر في أول هزيمة تكبدها الفريق هذا الموسم

المدرب الوهراني عمر بلعطوي أكد أنه يحضر مفاجئة للفريق المضيف وأكد أنه سيجد الخطة المناسبة لقهر شباب باتنة  واشراك العناصر التي يراها أهلا للدفاع عن ألوان النادي لأنه وكما  أشرنا اليه أعلاه فان الفوز في باتنة ان تحقق يوم الجمعة سيشعل الصراع مع اتحاد العاصمة على المركز الأول في حال انهزامها في الداربي العاصمي حيث ينتظر الجميع تعثر فريق“سوسطارة” في المباراة المقبلة أو فيما بقي من جولات من أجل اللحاق بهم  الأمر الذي لا بد أن يأخذه اللاعبون في عين الاعتبار في للقاء الذي سيحتضنه ملعب الشهيد سفوحي.

للعلم أن ادارة المولودية الوهرانية فسخت العقد المبرم مع أحد المطاعم الموجودة في وهران والذي كان مخصصا للاعبين من أجل تناول الوجبات بعد الحصص التدريبية لكن أغلبية اللاعبين كانو يفضلون تناول الوجبات في منازلهم الشيئ الذي جعل ادارة الحمري تفسخ عقدها مع المطعم

وبالعودة للحصة التدريبية فقد غاب عنها اللاعب السابق لوفاق سطيف رشيد فراحي ذ أن الاصابة ستجبره على تضييع هذه المواجهة المهمة حيث كانت عودته منتظرة هذا الأسبوع لكنه سيغيب ولا يزال رشيد فراحي يعاني من اصابة بعدما تعرض الى تمزق عضلي تسببت في غيابه عن آخر التدريبات لأسبوع ونصف وأكد اللاعب رشيد فراحي أنه فعل كل شيء للتعافي من الاصابة لكن أحيانا يكون المرء في حاجة الى الوقت حيث تمنى اللاعب العودة قريبا كما تمنى التوفيق لزملائه خلال سفرية باتنة“..

كما شاهدنا في الايام الأخيرة خلال الحصة التدريبية عودة مسؤول أمن الفريق بو عبد الله شارف بعد اقناعه بالعدول عن قرار الاستقالة خاصة وأن عددا من مسيري تنقلوا أول أمس الى الشرطي المتقاعد لذات الغرض حيث باشر مساء أمس عمله مع الفريق بصفة عادية حيث انسحب شارف خلال الأيام الماضية بسبب تعرضه لضغوطات كبيرة حسب قوله ورغم سعادة بعض المسيرين بانسحاب شارف من المولودية رفض البعض ذلك ومنهم شقيق الرئيس بلحاج تاج الذين الذي طلب من شارف العودة سريعا الى عمله.

وفي موضوع أخر سيتلقى هذا الأسبوع اللاعب السابق للحمراوة في مرحلة السبعينات حمال مهدي شيك بقيمة 41 مليون سنتيم من الأموال التي دخلت المولودية في المباراة السابقة بعدما أصبح الشيك جاهزا الذي سيكون عونا للاعب الذي أفرح الحمراوة سابقا والذي يعاني من مرض في الوقت الحالي..

التعليق

التعليق

عن rachi yacine

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بابا يطالب بتطبيق قانون داخلي في فريق الرديف

في اطار حرص ادارة مولودية وهران على وضع جميع فئاة النادي في ...